قبل مقارعة الكبار في مونديال 2022.. كيف كانت نتائج مدرب المنتخب السعودي أمام العمالقة؟

%D9%87%D9%8A%D8%B1%D9%81%D9%8A %D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D8%AF %D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8 %D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

يواجه مدرب المنتخب السعودي الفرنسي هيرفي رينارد اختبارا صعبا خلال مونديال قطر 2022 الذي سيقام في الفترة ما بين 20 نوفمبر و 18 ديسمبر ، عندما يتنافس “الأخضر” في المجموعة الثالثة بكأس العالم. ، إلى جانب منتخبات الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

يأمل الشارع الرياضي السعودي في تجاوز “الصقور الخضراء” إلى دور الـ16 لمونديال قطر ، لكن المهمة لن تكون سهلة بحسب المحللين ، نظراً لقوة الفرق المتواجدة مع المنتخب السعودي في المجموعة الثالثة.

تعتبر الأرجنتين من أقوى الفرق الدولية في كرة القدم ، وسبق لها أن فازت بكأس العالم مرتين. بالإضافة إلى ذلك ، يتمتع المنتخب المكسيكي بمسيرة جيدة في مشاركته الـ16 السابقة في كأس العالم ، وأخيراً المنتخب البولندي الذي لا يمكن الاستهانة به. بتشكيلة مميزة بقيادة هداف العالم روبرت ليفاندوفسكي.

لذلك سيواجه المنتخب السعودي بقيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد تحديًا كبيرًا أمام المنتخبات الثلاثة. لحجز إحدى بطاقتي الترانزيت للمجموعة الثالثة والتأهل للسعر النهائي لمونديال قطر. في السطور التالية ، قصة مواجهات رينارد مع الفرق الدولية الكبرى خلال مسيرته التدريبية ، والتي قد تعطي مؤشرا على مدى قدرة المدرب السعودي على محاربة الكبار ، وإمكانية تأهل “الأخضر” إلى. الدور الثاني لكأس العالم 2022.

خلال الفترة التي قضاها مع المنتخب المغربي ، التقى رينارد رسمياً بفريقين رفيعي المستوى خلال مرحلة المجموعات بكأس العالم 2018 في روسيا ، حيث تمكن من التعادل 2-2 في اللقاء الأول ضد إسبانيا ، بعد تقديم مباراة رائعة ، وفي الدور الثاني من دور المجموعات. وخسر المنتخب المغربي بفارق ضئيل 0-1 أمام البرتغال ، بعد أداء مميز ، ولم يتمكن “أسود الأطلس” من الوصول إلى الجائزة النهائية لكأس العالم 2018 ، بعد خسارته 0-1 في الجولة الثالثة أمام إيران.

وعلى المستوى الودي ، قاد رينارد المنتخب المغربي ضد المنتخب الهولندي في مايو 2017 بخسارة 1-2 ، كما واجه المنتخب الأرجنتيني منافسه المقبل في مونديال قطر 2022 حيث كان. هزم 0-1 في مارس 2019.

واجه المدرب الفرنسي المنتخب المكسيكي في مباراة ودية عندما كان مسؤولاً عن المنتخب الأنجولي في 2010 ، وخسر 0-1. 0-2 خسارة ودية أمام السويد في يناير 2015.

من خلال فحص نتائجه نجد أن رينارد لم يحقق أي فوز في مسيرته التدريبية كلها أمام الفرق الكبيرة ، حيث تعادل مرة واحدة ، وخسر في 6 مباريات ، منها 5 مباريات ودية ، ما يعني أنه في المواجهات الرسمية تعادل مرة واحدة. وخسر نفسه مما منح جماهير المنتخب السعودي الأمل في فرصة تحقيق نتائج إيجابية خلال مونديال قطر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال : (في موقع احدث المقالات) – نتمني لك يوم جميل.