مؤتمر التراث وترسيخ الهوية يناقش توريث العلم في ثاني جلساته .. نجوم و فن

كتب احدث المقالات مصر: شاهد مؤتمر ترسيخ الهوية والتراث يناقش تراث العلم في دورته الثانية الثقافة والفنون الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 18:15 كتب – صفوت دسوقي ومحمد خضر … مؤتمر التراث وتوطيد الهوية يناقش تراث العلم في دورته الثانية النجوم والفن نشر يوم الثلاثاء 20/09/2022 الساعة 19:36 عبر موقع احدث المقالات الجديد ، التفاصيل ومشاهدته الآن.

مؤتمر التراث وتوطيد الهوية يناقش تراث العلم في دورته الثانية

الثقافة والفن

الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 18:15

كتب – صفوت دسوقي ومحمد خضر

وكانت فعاليات الجلسة الثانية لمؤتمر “ترسيخ التراث والهوية” برئاسة أ.د. عبد الحميد مدكور ، أستاذ الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم.

وأشار مدكور في مقدمته للدورة إلى هيمنة المؤرخين على الفكر البشري كله ، لأن التاريخ عند أهل الحكمة يتحول إلى فلسفة تاريخية ، ولا إرث ولا هوية بغير تاريخ ، لأنه العلم الذي يحيط بالذاكرة ويحفظها.

أ.د. وتحدث محمد أحمد إبراهيم ، أستاذ التاريخ الإسلامي بكلية الآداب بجامعة بني سويف ، عن موضوع “أسرة بني عبد الحكم وأثرها على الحياة العلمية لمصر الإسلامية في القرنين الثاني والثالث الهجريين”.

وتناول في حديثه ظاهرة الأسر العلمية ووراثة العلم في الأجيال المتعاقبة ، ومن بين الأسر المهتمة بميراث العلم آل ابن عبد الحكم ومنهم عبد الرحمن بن عبد الحكم. مع الكتاب الشهير “أخبار مصر” الذي عاش في الفسطاط ، وعبد الله الذي قاد المذهب المالكي في مصر وأصبح مذنبًا. وانتمى ابنه للإمام الشافعي وكانت تربطه به صداقة كبيرة.

ألف كتاب «المختسر الكبير في الفقه» ، الذي اعتمد عليه مالكي العراق ، ثم كتب «المختصر الأوسط» والمختصر الصغير. وقد تفوق محمد بن عبد الله على والده بعدد كبير من الكتب منها المؤيدات والسبق والدين.

في كلمته د. هبة محمد عبد الموجود د. في التاريخ الإسلامي ، كلية الآداب ، جامعة حلوان ، عن “البلوي أبو محمد بن عبد الله المصري ودوره في الكتابة التاريخية في القرن الرابع الهجري”.

كانت هناك اتهامات بالتشيع في كل مكان حوله ، وهذا يؤذيه لأنه كان معاصراً للدولة الطولونية ، مع ما عُرف عنها بأنها معادية للفاطميين. واستخدم البلوي أسلوب السرد وذكر براهين الخبر المذكور. ويلاحظ أن الروايات قليلة

عن الأساطير ولكن رواياته لم تخلو من المبالغة في بطولة أحمد بن طولون.

تناول الباحث أحمد سلامة محمد الأستاذ المساعد بكلية اللغات العربية بجامعة الأزهر موضوع “العلوم النفسية في القاهرة في العصر الفاطمي والأيوبي”.

وأكد العالم في كلمته على الدور الكبير للفاطميين في النهوض بالعلم وخدمة العلماء ، وكان من أروع العصور العلمية في مصر.

وأشار الباحث إلى أن هذه النهضة استمرت تحت راية الأيوبيين المهتمين بنشر العلم السني والتخلص من المذهب الشيعي الإسماعيلي. ازدهرت دراسة العلوم النفسية في القاهرة خلال فترة الدراسة خاصة في منطقة القرافة.

ومن أبرز العلوم التي ازدهرت في القرافة الكبرى علم التنجيم والفلك ، وتم إنشاء مرصد كبير للدراسات الفلكية في المنطقة لرصد الظواهر الفلكية الكبرى.

وفي نهاية الجلسة قال د. محمود محمد خلف أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية حول موضوع “جهود العائلات العلمية في مصر الإسلامية من الفتح الإسلامي إلى القرن الرابع الهجري من أشهر العائلات العلمية هي عائلة مرادية”. وأكد الدكتور خلف على أهمية دراسة المدن الإسلامية “. لفحص ميراث العائلات العلمية منهم.

رابط قصير

راجع مناقشة مؤتمر توطيد الهوية والتراث

كانت هذه تفاصيل مؤتمر توطيد الهوية والتراث الذي ناقش تراث العلم في دورته الثانية ، ونتمنى أن نكون قد نجحنا في تزويدكم بكافة التفاصيل والمعلومات.

من الجدير بالذكر أن المقال الأصلي قد تم نشره ومتاح على الموقع ميناء التفويض نحيطكم علما بأن محرري New latest-articles قد تحققوا من ذلك وربما تم تعديله وربما تم نقله بالكامل أوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطور هذا الخبر أو المقال من مصدره الاساسي.