من هو يعقوب نخله روفيله ويكيبيديا وكم عمره

يعقوب نخله روفيلة من الشخصيات التي تركت تأثيرا كبيرا في تاريخ الحياة القبطية في مصر ، ونعرض في المقال التالي المزيد من المعلومات عنه وعن أهم الكتب التي كتبها.images 86 1

معلومات يعقوب نخله روفيلة

  • مؤرخ مصري من مواليد محافظة القاهرة ونشأ في أسرة قبطية ، ومن أشهر أقباط القرن التاسع عشر.
  • كان يعقوب نخله روفيلة من أوائل من اهتموا بجميع أعمال أبي دقين ، الذي كان من علماء الأقباط في القرن السادس عشر ، وتلقى تعليمه في أوروبا.
  • كتب يعقوب العديد من الأعمال الأدبية ونشأ في أسرة تحب العلم والمعرفة.
  • اعتمد يعقوب في كتاباته على تصنيف العديد من عبارات المديح والتقدير لكبار الكتاب.
  • كما حقق يعقوب مجموعة من النتائج البارزة التي ساعدته على تقدير النظرة العامة للحياة القبطية في مصر ، خاصة خلال الفترة التاريخية.
  • كما أشاد العديد من المؤلفين بكتابات يعقوب ، ومنهم الدكتور جودت ، لأنه قام بفهرسة بعض الكتب ، وجمع العديد من الأسماء المشهورة ، وعمل على ترتيبها بشكل متناسق.
  • كما حاول الدكتور جودت تنفيذ عملية متميزة لدمج العديد من الموضوعات ، بما في ذلك مسجد بان طلوت ، وليس فقط الضرائب للأقباط ، ولكن الأمر تطور إلى قوانين ابن العسال.
  • بينما كان يعقوب يفكر دائمًا قبل عصره ، في عملية دق ناقوس الخطر ، مما يساعده في عملية جمع التراث الأدبي للإخوة القبطية.

كم عمر يعقوب نخلة روفيلة؟

  • ولد يعقوب نخله روفيلة عام 1847 م ، واستمر في تأريخ الحياة القبطية في مصر حتى عام 1905.
  • توفي بعد مرضه صباح يوم الجمعة 14 أبريل ، عن عمر يناهز 58 عامًا. دفن في دير مار مينا.

مسيرة يعقوب نخلة رفيلة العلمية

  • بدأ يعقوب مسيرته العلمية عندما تخرج من المدرسة الكبرى ، إحدى المدارس التي أسسها البابا كيرلس ، وكان يُعرف بأب الإصلاح.
  • بعد تخرجه من المدرسة ، بدأ حياته المهنية والعلمية ، حيث عمل مدرسًا للغة الإنجليزية وأحيانًا الإيطالية في نفس المدرسة.
  • أصبح مشرفًا بمرور الوقت وبدأ في كتابة العديد من الكتب التي تتحدث عن الحياة القبطية في مصر.
  • عينته الحكومة في المطبعة الأميرية ، واكتسب منها الكثير من الخبرة المفيدة ، مما ساعده على أن يصبح رئيس مطبعة جمعية التوفيق ، فور صدور قرار إنشاء المطبعة.
  • كما تم تعيينه في حينه مرشداً عاماً في تأسيس مطبعة جريدة الوطن.
  • استطاع يعقوب نخله روفيلة إنشاء مدرستين في محافظة الفيوم إحداهما للبنات والأخرى للبنين لدعم حركة التعليم في صعيد مصر.
  • كما استطاع إنشاء مؤسسة خيرية بالفيوم ، وتوفي أثناء عمله بدائرة السكك الحديدية بالفيوم.

أهم كتب يعقوب نخله روفيلة

  • كتب يعقوب تاريخ الأمة القبطية عام 1898 م ، حيث يعد الكتاب من أعظم الأعمال التي تمكن من خلالها من توثيق الحياة القبطية.
  • كما كتب كتاب “التحفة المردية” في تعليم اللغة العربية وهو من الكتب التي صدرت عام 1882 م.
  • إضافة إلى ذلك فقد ألف كتاب الإبراز في تدريس اللغة الإنجليزية عام 1882.
  • بينما قام بتأليف معجم الإصلاحات ، لم تتم طباعته.

وهكذا تحدثنا عن يعقوب نخله روفيلة ، وأهم الكتب التي كتبها ، والتي تمكن من خلالها من توثيق الحياة القبطية ، كما قدمنا ​​بعض المقتطفات من مسيرته العلمية.