من هى زوزو محمد ويكيبديا وكم عمرها

كانت زوزو محمد من أشهر راقصات السينما المصرية في الأوقات الجيدة ، لأنها تعلمت الرقص وعملت فيه ، وكان ذلك مع الفنانة بديعة المصباني وبابا عز الدين.images 2022 07 15T024722.433

معلومات عن الراقصة السينمائية زوزو محمد

  • كانت زوزو من عشاق فن الرقص منذ صغرها ، وتقول بعض المصادر إن والدتها طورت هذه الموهبة من خلال تقديمها لها في أكثر من مكان حتى أصبحت راقصة ومد يد العون لمن هم في الحياة بسبب عائلتها. الفقر.
  • بينما كان والدها بعيدًا ، غادرت زوزو ووالدتها لتصبحن راقصين ، ولكن عندما عاد والدها ذات يوم ،
  • قيل له أن ابنته ستتعلم الرقص بمساعدة والدتها.
  • كان غاضبًا جدًا لأنه يخاف ابنته من هذا المجال ويعارضهم بمنعها من الرقص. رأت والدتها أن ذلك سيعيق طريقة عمل ابنتها ، فقررت إحضار قاتل لقتله ، وكان ذلك بعلم الابنة ومشاركتها.
  • بعد وفاة الأب ، تمكنت من إكمال رحلتها لتصبح الراقصة زوزو محمد.
  • كما ذكرنا سابقًا ، كانت موهوبة في الرقص وتقدمت إلى أكثر من مكان لتحالفها الحظ والمشاركة في إحدى مسابقات الرقص للفنانة “بديعة المصباني”.
  • عندما بدأ دورها في المسابقة ، سرعان ما لاحظت بديعة أنها أجرت اختباراتها واجتازتها ، ثم انضمت إلى فرقتها.
  • لم تطول زوزو في فرقة رائعة بسبب رغبتها في الانتقال إلى فرقة “بابا عز الدين” ، لكنها أيضًا لم تجد نفسها لأن طموحها تحول إلى التمثيل والمشاركة في السينما المصرية.
  • عملها كراقصة كان سبب انضمامها إلى التمثيل ، حيث شاركت عام 1944 في أول دور لها في السينما بفيلم “ابنين” باختيارها المخرج “نيازي مصطفى”.
  • شاركت في فيلم “كاد في كبد” بطولة “أنور وجدي” ، ثم شاركت في العديد من الأفلام كراقصة ، وحققت شهرة كبيرة في ذلك الوقت في الأربعينيات.
  • شاركت في دور البطولة للمرة الأولى والأخيرة خلال استشارتها الفنية في فيلم “بيت النطاش” عام 1952 والذي كان من أهم أدوارها في السينما ، ولم تكن راضية عنه.
  • افتتحت العديد من الكازينوهات في محافظة مصر لتصبح واحدة من الأغنياء خلال هذه الفترة.
  • كان آخر أعمالها فيلم “حسن وماريكا” عام 1959 ، والذي حقق رصيد زوزو إلى 19 فيلمًا في رحلتها الفنية.

الزواج من الراقصة السينمائية زوزو محمد

  • وقعت الفنانة زوزو محب في حب مساعد مخرج اسمه “محمد الجداوي” وتزوجته عام 1954.
  • لقد كان غيورًا جدًا عليها حتى وصل إلى حد أنه اعتاد الذهاب إليها حيث كانت تصوّر لمشاهدتها وهي تخطو وتعالجها ، ويغضب إذا رآه يقف مع شخص ما لأنه يشعر بالغيرة منها جدًا ، ولكن لم يستطع الفنان تحمل أفعاله وأفعاله وقرر الطلاق منه.
  • في البداية رفض بشدة ، ولكن بعد أن أصرت عليه وأجبرته على الطلاق ، فعل ما أرادته في عام 1958 دون أن يكون لها أطفال منه.
  • لم تنته قصة طلاقهما ، لكنه استمر في ملاحقتها بعد الطلاق ، مهددًا إياها بالقتل ، حتى محاولًا تشويه وجهها بمياه النار.
  • وبعد فترة جاءت لها فرصة عمل في الأردن وغادرت زوزو مصر على الفور ومن خلال زوجها السابق مكثت في الأردن لمدة عامين حتى أصبحت من أشهر الراقصات في الأردن والدول العربية.
  • في أحد الكازينوهات عام 1960 ، كانت زوزو هناك عندما قرر زوجها السابق محمد الجداوي الذهاب إليها وإنهاء حياتها بعدة طلقات.
  • سقطت غارقة في دمائها وتهرب من الشرطة ، لكنه لم يهرب من أفعاله واعتقل.

ولادة وموت زوزو محمد

  • ولدت زوزو محمد في 25 فبراير 1924 في حي شعبي بالقاهرة ، وهي من عائلة فقيرة.
  • توفيت الراقصة والعازفة “زوزو محمد” في 26 فبراير 1960 عن 36 عاما.

عمله الفنان زوزو محمد

  • “كذبة داخل كذبة” عام 1944
  • الخير والشر “1946”
  • كنز السعادة “1947”
  • الألزاس قزم “1947 بدورها راقصة.”
  • بلبل أفندي “1948”
  • اليتيمان “عام 1948 ، وكان في دور نرجس زوجة عباس”.

وستكون آخر أعمالها عام 1959 في فيلم “حسن وماريكا” وفيلم “المليونير الفقير” حيث لعبت دور راقصة الفرح.

وأخيراً تعرفنا على الفنانة الموهوبة الراحلة الراقصة الحيوية زوزو محمد ، وأعمالها الفنية ، والحياة الزوجية ، والطلاق ، وعرفنا عنها ، ولادتها ووفاتها.